أملا في بعض السعادة

حتما لن يكون ألمك آخر العالم، بعض الضيق و الحزن يمحوهما الكثير من السعادة. فقط تحتاج سعادتنا للكثير من التمهيد و التحضير لتظهر بمظهر المفاجأة، و إن لم تكن كذلك لما اشتقنا لها. نحن جزء من التحضيرات، نهيء أنفسنا لاستقبالها، وإن لم نفعل قد لا تأتي حتى نستفيق ونمهد لها طريق قلوبنا. نزيل بعضا من الهموم و بعضا من البؤس و بعضا من اليأس نضيف بعضا من الأمل وبعضا من التفاؤل و جرعة من الابتسامات. نرسم بسمة على وجوه الآخرين فترتد نبضات سعادة في قلوبنا. نزرع أملا في طريق التائهين فيرتد حياة في نفوسنا


No comments:

Post a Comment